العراقي نيوز| Aliraqis News

01-06-2012

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إن روسيا لا تدعم اي طرف في الصراع الدائر في سوريا ونفى ان بلاده تمد دمشق باسلحة قد تستخدم في حرب أهلية. واضاف بوتين انه يتعين على المجتمع الدولي مواصلة دعم خطة كوفي عنان الرامية لحقن الدماء.

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجمعة في برلين عن تأييدهما ل"حل سياسي" في سوريا.

وقالت المستشارة الالمانية خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين "لقد عبرنا نحن الاثنين عن قناعتنا بوجوب ايجاد حل سياسي" للازمة في سوريا، مشيرة الى ان خطة كوفي انان "يمكن ان تشكل نقطة انطلاق".

واضافت "يجب بذل كل الجهود في مجلس الامن الدولي من اجل تطبيق هذه الخطة".

من جهته قال الرئيس الروسي انه لا يمكن "فعل شيء بالقوة" في اطار هذه الازمة بعدما اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء ان تدخلا عسكريا بتفويض من الامم المتحدة في سوريا ليس مستبعدا.

واعرب بوتين عن اعتقاده "باحتمال" ايجاد حل سياسي في سوريا، موضحا ان "ذلك يتطلب التحلي ببعض المهنية والصبر".

وقال "هناك الكثير من الاطراف الضالعة في هذا النزاع مع مصالح متعددة. يجب ايجاد توافق بين هذه المصالح وجمع كل الاطراف على طاولة مفاوضات، وفي هذا الاتجاه سنعمل".

وتابع بوتين "سنتباحث بالتاكيد مع شركائنا واولهم في مجلس الامن الدولي ومع المانيا والدول الاخرى الراغبة في تسوية هذا النزاع".

وقال الرئيس الروسي ان "روسيا لا تدعم ايا من الاطراف في سوريا لانه من ذلك يأتي خطر اندلاع حرب اهلية في سوريا"، نافيا تزويد نظام الرئيس السوري بشار الاسد اسلحة "يمكن ان تستخدم في حرب اهلية".

واضاف "نرى اليوم مؤشرات تنذر بحرب اهلية. انه امر خطير للغاية".

وحول خطورة الاحداث في سوريا قالت ميركل "ان تقييمنا ليس مختلفا"، مؤكدة ان "الوضع فظيع في البلاد، وليس لاحد مصلحة في اندلاع حرب اهلية (...) يجب على الجميع ان يحاولوا تقديم مساهمتهم".

وبعد زيارته برلين، يتوجه بوتين الى فرنسا للقاء الرئيس هولاند للمرة الاولى وسيتناول معه العشاء في قصر الاليزيه مساء الجمعة.

وكان هولاند اعلن هذا الاسبوع انه سيسعى الى تليين موقف روسيا التي تعرقل منذ اشهر، على غرار الصين، فرض اي عقوبات على النظام السوري من قبل مجلس الامن الدولي. 

هيغ: سوريا "على شفير حرب اهلية شاملة"

حذر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الجمعة اثر محادثات في اسطنبول مع المعارضة السورية والامين العام للامم المتحدة بان كي مون من ان سوريا "على شفير حرب اهلية شاملة" وينبغي ان تطبق خطة كوفي انان.

وقال هيغ لمجموعة من الصحافيين ان "الامين العام وانا شخصيا وكذلك المعارضة السورية نعتقد ان سوريا على شفير وضع كارثي (...)، على شفير حرب اهلية شاملة وسقوط سوريا في مواجهات طائفية".

ودعا هيغ الذي كان يشارك في اسطنبول مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في مؤتمر حول الصومال، الى تشديد العقوبات على دمشق، معتبرا انه لم "يفت الاوان" بعد لكي يطبق نظام الرئيس بشار الاسد خطة الخروج من الازمة التي وضعها كوفي انان.

وقال "من الاهمية بمكان لنا جميعا (...) ان نزيد الضغط لتطبيق خطة انان. هذا يعني ان دولا اخرى خارج الاتحاد الاوروبي يجب ان تشارك في العقوبات التي فرضناها على النظام".

وتابع هيغ "اذا تلقوا رسالة واضحة من روسيا والصين ودول الجامعة العربية بانهم يقتربون من اخر فرصة لهم لتطبيق مثل هذه الخطة (...) فعندئذ لن يكون قد فات الاوان لكي يقوموا بذلك".

لكن هيغ شدد ايضا على ان بريطانيا "لا تعتزم في الوقت الحاضر القيام بعمل خارج (اطار) الامم المتحدة". وقال "اذا فشلت (خطة انان) في الاسابيع المقبلة، يتعين علينا العودة الى مجلس الامن الدولي".

الامم المتحدة تتخوف من "نزاع شامل"

حذرت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الجمعة خلال جلسة خاصة لمجلس حقوق الانسان حول سوريا من اندلاع "نزاع شامل" في هذا البلد، معتبرة ان مجزرة الحولة يمكن ان "ترقى الى جريمة ضد الانسانية".

من جهته اتهم مندوب سوريا في مجلس حقوق الانسان فيصل الحموي "مجموعات ارهابية" بانها قتلت المدنيين واتهم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بخدمة مصالح اسرائيل.

وفي خطاب الافتتاح الذي تلته مارشيا كران باسم المفوضة العليا لحقوق الانسان الموجودة خارج جنيف اكدت بيلاي ان "هذه الاعمال يمكن ان تشكل جرائم ضد الانسانية وجرائم دولية اخرى ويمكن ان تكون اشارة على نموذج هجمات منهجية او معممة ضد السكان المدنيين ارتكبت بدون اي عقاب".

ودعت مجددا مجلس الامن الدولي الى اللجوء الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت "احض الاسرة الدولية على تقديم كل ما يمكنها من دعم لخطة الموفد الخاص المكونة من ست نقاط، والمطالبة باجراء تحقيقات بشكل فوري حول احداث الحولة وغيرها من انتهاكات حقوق الانسان في سوريا".

وتابعت محذرة "والا فان الوضع في سوريا قد يتدهور الى نزاع شامل وسيكون مستقبل هذا البلد والمنطقة برمتها عندها في خطر كبير".

وقالت بيلاي ايضا "علينا الا ندخر اي جهد وان نتصرف بحيث يتم وضع حد للافلات من العقاب".

وتابعت "في هذا السياق آسف لعدم السماح حتى الان للجنة التحقيق بالوصول الى سوريا، رغم دعوات المجلس المتكررة لسوريا من اجل التعاون بالكامل معها".

والى جانب الامم المتحدة اعربت عدة دول بينها الصين وفنزويلا عن مخاوفها من اندلاع "حرب اهلية" في سوريا.

ويبحث مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة طلبا قدمته قطر والولايات المتحدة وتركيا من اجل ان تجري لجنة التحقيق الدولية حول سوريا الناشطة منذ آب/اغسطس 2011 بتفويض من المجلس "تحقيقا خاصا" في مجزرة الحولة.

ورفع مشروع القرار هذا الى اعضاء مجلس حقوق الانسان ال47 في اطار دورة خاصة يعقدها حول سوريا بطلب من عدة اعضاء بينهم قطر والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والسعودية، ولم تدعم روسيا والصين هذا الطلب.

واذ دان مشروع القرار "باشد العبارات عمليات القتل المشينة التي استهدفت 49 طفلا جميعهم دون العاشرة من العمر"، طالب لجنة التحقيق "باجراء تحقيق خاص شامل ومستقل وبدون عوائق يستوفي المعايير الدولية حول احداث الحولة".

ومجزرة الحولة التي وقعت الاسبوع الماضي وراح ضحيتها 108 اشخاص على الاقل اكثر من نصفهم من الاطفال والنساء، اثارت غضبا عالميا ودفعت العديد من الدول الغربية الى طرد السفراء والدبلوماسيين السوريين.

وطالب النص خبراء اللجنة بوضع تقرير بخلاصات التحقيق ورفعه الى مجلس حقوق الانسان خلال دورته العشرين (18 حزيران/يونيو الى 6 تموز/يوليو).

وسبق للجنة التحقيق ان اصدرت ثلاثة تقارير بشأن سوريا غير انها لم تحصل حتى الان على الضوء الاخضر من السلطات السورية للتوجه الى هذا البلد.

ومشروع القرار المطروح على مجلس حقوق الانسان يشير الى فشل السلطات السورية في "حماية حقوق جميع السوريين".

والجمعة اكتفى المندوب السوري بتكرار خلاصات التحقيق الذي اجرته سلطات بلاده حول مجزرة الحولة متهما "مجموعات ارهابية" وبينها مجموعات غير سورية بالسعي الى اقامة منطقة خارجة عن القانون قرب الحدود اللبنانية.

وقال ايضا ان "غالبية الاسلحة التي يستخدمونها صنعت في اسرائيل" واعتبر ان النص المقترح يظهر "اليأس" الذي وصل اليه معدوه، قائلا ان اولئك الذين يدعمونه "يشجعون الحرب الاهلية بما فيه مصلحة اسرائيل" من اجل "التغطية على القتلة الحقيقيين".

من جهته قال المندوب الدنماركي سورين كراغولم متحدثا باسم الاتحاد الاوروبي عن رغبته في ان "تدين المجموعة الدولية بشدة هذه الانتهاكات للقانون الدولي"، قائلا "نرغب في رؤية انتقال هادىء للنظام".

وكرر التعبير عن دعوة الاتحاد الاوروبي من اجل احالة المذنبين الى المحكمة الجنائية الدولية.

من جهتها طالبت مندوبة الولايات المتحدة ايلين تشامبرلاين بوقف "الجرائم الرهيبة" وحملت "النظام المسؤولية".

وقالت ايضا ان "هذا الحكم الوحشي سينتهي اخيرا".

وفي سوريا لا تزال اعمال العنف توقع عشرات الضحايا يوميا رغم دخول خطة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان نظريا حيز التنفيذ في 12 نيسان/ابريل.

 

ويطلب مشروع القرار من جانب اخر من انان اطلاع مجلس حقوق الانسان على الوضع في الدورة ال21 المقبلة للمجلس (10-28 ايلول/سبتمبر). 

 


?????? : العراقي نيوز
???? ??????? ????? ????? ?????
Aliraqis news

الاسم :
البريد الالكتروني :
نص التعليق :
ادخل الرموز أدناه: Verification Image
 
 


شعر بقلق بالغ إزاء بطء انتعاش الاقتصاد العالمي و احتمال حدوث ركود اقتصادي
بان كي مون - الأمين العام للأمم المتحدة
 أسعار العملات 

العراقي نيوز اعلن هنا
 استفتاء 

ما هي هوية كركوك بالنسبة لك؟
عراقية
كردية
عربية



النتائج
 الاكثر مشاهده 

خريطة الموقع
روابط هامة