العراقي نيوز| Aliraqis News

02-06-2012

في بلدنا دائما نعتز بماضينا العتيد......نحن ابناء الرافدين احفاد بابل واشور وسومر....نحن اول من كتب الحرف ورسم الخط..اما تاريخنا العربي والاسلامي فزاخر بالصالح والطالح وجزءا من مانحصده الان هو من تراكمات ذلك التاريخ الذي في كل يوم نكتشف فيه عن حقيقه ساطعه واذا هي مزيج من نفاق المؤرخين ووعاظ السلاطين انذاك..!

أما حديثا اي بدايات القرن الماضي وبالتحديد مع احتلال البريطانيين للعراق كانت هناك بوادر في بناء المؤسسات الديقراطيه على خطى البلد الام بريطانيا فكان الملك ورئيس الوزراء والبرلمان وتعدد الصحف والاحزاب ولو بصوره بدائيه..كانت الحكومات تشكل وتحل وحراك سياسي ووعي ثقافي وكان العراق من البلدان التي ازدهرت فيه تجاره الكتب حيث كان يقال ان القاهره تكتب وبيروت تطبع وبغداد تقرأ.....

ثم جائت ثوره تموز 1958 التي عول عليها الناس الكثير لما تحقق فيها من مكاسب للطبقه العامله والفقيره لكن مع اهمال وتجميد لكل مظاهر الديمقراطيه بسبب تسلط الجيش لمقاليد الحكم ثم ماال اليه الحال بعد اغتصاب البعثيين للسلطه....

في نيسان 2003 بدأت حقبه جديده بتاريخ العراق وهذه المره تبنا فيها الامريكان زمام الامور واسموها الفوضى الخلاقه والديموقراطيه هي البوصله التي ستقود الناس الى بر الامان...

أستبشر الناس خيرا وحلموا بمستقبل اكثر اشراقا من اليابان وألمانيا فتلك الدول مرت بضروف مشابهه ونتائج تجربتهم زاخره الان....

لكن...وألف لكن فالعراقييون ليس كألألمان او اليابانييون....فجذورهم البدويه تحكم نمط بعض سلوكياتهم لحد الان وكما قال الدكتور علي الوردي رحمه الله فهم يقولون مالايفعلون ويحبون نصره القوي ولديهم حب الغنيمه والفرهود فوق حب الوطن والدين.....!

فمن حكم العشيره ودوله الامويين والعباسيين ورثنا التوريث في الحكم ثم استعدنا ماضي الجاهليه والاصنام فاصبحنا نمجد الزعيم الاوحد بيده الخير ومنزه من كل شر ويحكمنا الى اخر العمر وان مات فذريته هى الاولى بالامر.......!

فبعد سبع سنين من صقوط الصنم الاكبر اصبح لدينا سته اصنام تدعمهم احزاب وقواعد شعبيه ولديهم رصيد انتخابي وهم قابلين للانشطار مادام هنا ظروف صحيه تساعدهم على ذلك...!

فمن ال الحكيم وال الصدر والبارزاني والطالباني والمالكي وعلاوي خير مثال على ديمقراطيتنا الصنميه....نعم ننتخب من نريد لكن امرهم مرهون بالسيد رئيس القائمه العتيد وهم يعلمون ان فاقد الشي لايعطيه فمن يصادر حريه اعضاء كتلته بابسط قواعد الديموقراطيه وهي التصويت السري كيف نرجو منه ان يكون ديمقرطيا مع الاخرين المنافسين له.....

لدينا الان طبقه من الناس التي تحكم العمليه السياسيه عباره عن خليط غير متجانس فمن ضحايا النظام السابق الذين تخلقو باخلاق الجلاد والانتقام رأس أولوياتهم وصنف من المترفين الجدد الذين ذاقوا النفوذ والسلطه وهمهم الحفاظ على مكاسبهم والدفاع عنها اما الانتهازيون الموجودين دائما وفي كل زمن فهم مع كل فريق لاعبون......
اننا على عتبه مرحله اما نقبل بما الت اليه الامور ونضل نصلي كي يرحمنا اصنامنا الجدد ولايختلفون فيما بينهم ويجرونا الى اسوء من ماهو الان او يخرج علينا صنم جديد بثوبا جديد ...او يأتينا غزوا من الفظاء جديد لكن من غير سلاح او حديد.......!
 


?????? : بقلم : شاكر سميسم
???? ??????? ????? ????? ?????
Aliraqis news

الاسم :
البريد الالكتروني :
نص التعليق :
ادخل الرموز أدناه: Verification Image
 
 


شعر بقلق بالغ إزاء بطء انتعاش الاقتصاد العالمي و احتمال حدوث ركود اقتصادي
بان كي مون - الأمين العام للأمم المتحدة
 أسعار العملات 

العراقي نيوز اعلن هنا
 استفتاء 

ما هي هوية كركوك بالنسبة لك؟
عراقية
كردية
عربية



النتائج
 الاكثر مشاهده 

خريطة الموقع
روابط هامة